مًنْبٌرٍ آلدًعًوٍة آلسٌّلفْيَة
آلسٌّلآمً عًليَكَمً وٍرٍحٍّمًة آللهٍ وٍبٌرٍكَآتّْه
آهٍلآَ وٍمًرٍحٍّبٌآ
حٍّيَآكَـِّ آللهٍ وٍبٌيَآكَـِّـِّـِّـ

( إِنَّ هَذَا الْعِلْمَ دِينٌ، فَانْظُرُوا عَمَّنْ تَأْخُذُونَ دِينَكُمْ )

مًنْبٌرٍ آلدًعًوٍة آلسٌّلفْيَة

آنْ هٍذَآ آلعًلمً دًيَنْ ؛ فْآنْظْرٍوٍآ عًمًنْ تّْآخٌذَوٍنْ دًيَنْكَمً
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
(( سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك ))
مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ


الاخوة الكرام اعضاء وزوار منتدانا منبر الدعوة السلفية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره
نْسٌّآل آللهٍ آصٍلآحٍّ آلبٌلآدً وٍآلعًبٌآدً

شاطر | 
 

 كلام جديد للشيخ العلامة ربيع المدخلي -حفظه الله- في القذافي وبشار الأسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارية الجبل
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 247
نقاط : 12352
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/01/2013

مُساهمةموضوع: كلام جديد للشيخ العلامة ربيع المدخلي -حفظه الله- في القذافي وبشار الأسد   الثلاثاء مارس 12, 2013 3:00 pm

حياكم الله يا أهل السنة.

لا شك أن كل السلفيين يعرفون موقف الشيخ ربيع المدخلي -حفظه الله- من هذه الفتن الجديدة الحاصلة في كثير من البلاد، ولكن مع الأسف نرى أن كثيرًا من أهل الأهواء والأحقاد مصرون على نشر الأباطيل والأكاذيب للصد عن هذا العلم الشامخ وتشويهه والتنفير منه، فيفترون عليه -بلا استحياء ولا خجل- ليل نهار في القنوات الفضائية ومواقع الانترنت وغيرها من وسائل الإعلام، ويزعمون أن الشيخ ربيعاً المدخلي وأتباعه يناصرون القذافي وبشار الأسد، فنسأل الله أن يرد كيد هؤلاء الكذبة في نحورهم ويفضحهم ويكفينا شرهم.

وها هو الشيخ ربيع المدخلي -ثبته الله على الحق- يصرح مرة أخرى بموقفه الصريح -الذين لم يعرف عنه غيره- من هذين المجرمين (القذافي والأسد)، وأعتقد أنه من المناسب أن تُقتبس فقرة مهمة من كلام الشيخ وتنشر في الشبكات العنكبوتية ومواقع التواصل وغيرها من وسائل الإعلام ليطلع عليها أكثر عدد ممكن من الناس لعل هذا يكون سببًا لردع هؤلاء الكذبة وكبتهم، وأيضا ليتنبه من راجت عليه هذه الإشاعات الآثمة من أهل الغفلة والسداجة، والله سبحانه أسأل أن ينصر الحق وأهله ويدحض الباطل والكذب ويكفينا شر كل ذي شر.

قال الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي:

(( ثم إن هذا الصنف من أذناب الغرب ينكر على السلفيين الصادقين التمسك بالكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح في معاملة الحكام العادلين والظالمين الذين لم يخرجوا من دائرة الإسلام إلى الكفر البواح ويتساءلون كيف سيتعامل السلفيون مع الحكام الجدد؟، وجوابنا عليهم أننا ثابتون على منهجنا الإسلامي المنبثق من كتاب الله ومن سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم -، والذي سار عليه سلفنا الصالح في العقائد والعبادات والمعاملات والسياسة، لن نزيد ولن ننقص من ذلك شيئاً.

ولسنا مثلكم كالحرباوات نتلون ونتشكل مسايرة للمتغيرات وتقلبات الأوضاع والحكومات.

ومن بوائق هذا الصنف أنهم يتهمون السلفيين بأنهم يؤيدون القذافي الليبي والأسد السوري ونظامه النصيري الباطني، وقد أسرفوا في ترداد هذا الإفك وينشرونه في المواقع.

وكذبوا وأفكوا، فعلماء المنهج السلفي يكفرون القذافي وهذا النصيري وطائفته النصيرية الباطنية، ولقد صرّحت بهذا في مجالسي ودروسي مراراً وتكراراً، وأعتقد أن هذا الصنف يعلم هذا جيدا، ولكنهم قوم بهاتون، ومناهجهم الفاسدة تبيح لهم هذا البهت .

أما موقفنا من المظاهرات وما ترتب عليها من فوضى ومذابح ومجازر ذهب ضحيتها ألوف مؤلفة من الأرواح في ليبيا وسوريا.

وكم انتُهكت من الأعراض وكم شُردت مِن الأسر وكم دُمرت مِن الممتلكات في هذين البلدين .

اسألوا المساكين والشيوخ والعجائز واليتامى الذين قتل آباؤهم في هذه الحروب، والأرامل اللاتي هلك أزواجهن في هذه الفتن وخلفوا لهن أطفالاً يتامى، اسألوا هؤلاء جميعاً هل هم راضون عن هذه الفتن ونتائجها الخطيرة التي تأتي على الأخضر واليابس؟

موقفنا من هذه الأمور الاستنكار الشديد وتبرئة الإسلام من هذه الجاهليات التي يرتكبها نظام هذين البلدين وحكامها.

ويشاركهم في أوزار ذلك خصومهم دعاة الحرية والديمقراطية المتسببون في هذه الفتن.

ونحذر السلفيين وكل من يستجيب لصوت الإسلام من المشاركة في هذه المذابح وما رافقها من تدمير وهتك واسع للأعراض وتشريد لآلاف الأسر؛ لأن الإسلام يحرم هذه الأعمال المتناهية في الوحشية، ويدين أهلها، ولا ناقة له فيها ولا جمل .

فبداية هذه الجرائم الديمقراطية والدكتاتورية ونهايتها الديمقراطية التي قد تتحول إلى دكتاتورية .

نسأل الله أن يجعل لهذين الشعبين فرجاً ومخرجاً، وأن يوفقهما للتمسك بالإسلام والاعتزاز به، وأن يريحهما من هذه الفتن الهوجاء المدمرة، وأن يحمي بلاد الإسلام من هذه الفتن والشرور. ))

مقتبس من مقال (التحذير من الفتن والديمقراطية ومشتقاتها) كتبه الشيخ العلامة ربيع المدخلي -نصره الله وسدد خطاه- بتأريخ: 4/10/1433هـ.

الحمد لله ولله الحمد
أسأل الله أن يجزي الشيخ العلامة المدخلي خير الجزاء على نصحه ونصرته للحق.
وأسأله اللطف والرحمة والعون والسداد لجميع المسلمين.
ونعوذ به من الفتن ما ظهر منها وما بطن.

أخوكم: أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد الطالبي.

باركـ الله فيه .. الأخ الطيب نحسبه على خير ا ان شاء الله
يمكنكم تحميل كلام الشيخ ربيع -حفظه الله- صوتيا من الملف المرفق، وبالله التوفيق.



وهذه الماذة

التحميل



اضغط هنا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://banibrahim.montadarabi.com
 
كلام جديد للشيخ العلامة ربيع المدخلي -حفظه الله- في القذافي وبشار الأسد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مًنْبٌرٍ آلدًعًوٍة آلسٌّلفْيَة :: مًنْتّْدًى آلشًيَخٌ رٍبٌيَعً بٌنْ هٍآدًيَ آلمًدًخٌليَ حٍّفْظْهٍ آللهٍ-
انتقل الى: