مًنْبٌرٍ آلدًعًوٍة آلسٌّلفْيَة
آلسٌّلآمً عًليَكَمً وٍرٍحٍّمًة آللهٍ وٍبٌرٍكَآتّْه
آهٍلآَ وٍمًرٍحٍّبٌآ
حٍّيَآكَـِّ آللهٍ وٍبٌيَآكَـِّـِّـِّـ

( إِنَّ هَذَا الْعِلْمَ دِينٌ، فَانْظُرُوا عَمَّنْ تَأْخُذُونَ دِينَكُمْ )

مًنْبٌرٍ آلدًعًوٍة آلسٌّلفْيَة

آنْ هٍذَآ آلعًلمً دًيَنْ ؛ فْآنْظْرٍوٍآ عًمًنْ تّْآخٌذَوٍنْ دًيَنْكَمً
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
(( سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك ))
مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ


الاخوة الكرام اعضاء وزوار منتدانا منبر الدعوة السلفية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره
نْسٌّآل آللهٍ آصٍلآحٍّ آلبٌلآدً وٍآلعًبٌآدً

شاطر | 
 

 سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارية الجبل
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 247
نقاط : 11892
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/01/2013

مُساهمةموضوع: سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين   الأحد مارس 03, 2013 1:33 am

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
هل يجوز لي أن أؤم زوجي في الصلاة بحكم أنني أكثر فقهاً ودراسة حيث أدرس بكلية الشريعة وهو نصف أمي



الاجابة:
لا يجوز للمرأة أن تؤم الرجل سواء أكان زوجها أم ابنها أم أباها لأنه لا يمكن أن تكون إماما ًللرجال ولهذا قال النبي (ص) : *( لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة )* حتى وإن كانت أقرأ منه فإنها لا تؤمه ، لأن النبي (ص) يقول : *( يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله )* أما المرأة مع الرجل فليست مما يشمله هذا الخطاب قال تعالى –( ياأيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولانساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن )- [ الحجرات : 11] فقسم الله تعالى المجتمع إلى قسمين هما الرجال والنساء وعلى هذا فلا تدخل المرأة في عموم قوله (ص) *( يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله )* . (1 ) .

( 1 )فتاوى المرأة 38 . جمع المسند . فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين :



سئل ايضاَ

س :مامعنى حديث ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :((من حلف على يمين فقال : إن شاء الله فلا حنث عليه ))؟

ج:معنى هذا الحديث :أن الانسان اذا حلف على شىء،فقال:إن شاءالله ،ثم خالف ما حلف عليه فإنه لاكفارة عليه مثل أن يقول :والله إن شاء لأفعلن كذا ثم لا يفعله.أو والله إن شاء الله لاأفعلن كذاوكذا ثم يفعله فإنه فى هذه الحال ليس عليه كفارة ،لأنه قال :إن شاء الله . وعلى هذا ينبغى لمن حلف على شىء إن يقرن حلفه بقول إن شاء الله حتى إذا لم يتيسر له البر بيمينه لم يكن عليه كفارة .وفى قول ا لحالف إن شاء الله فى يمينه فائدةأخرى ،وهى تسهيل ما حلف عليه، وذلك لأنه فوض الأمر إلى الله ـ تعالى ـ وقد قال الله عز وجل : ومن يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شىء قدرا 3)الطلاق

من فتاوى المرأة للشيخ ابن عثيمين رحمه الله

وسئل ايضاَ

سئل فضيلة محمد الصالج العثيمين رحمه الله عن حكم فرق المرأة شعرها على الجنب ؟


فأجاب :السنة فى فرق الشعر أن يكون فى الوسط ، من الناصية ، وهي مقدم الرأس إلى أعلى الرأس ،لأن الشعر له اتجاهات إلى الأمام وإلى الخلف وإلى اليمن وإلى الشمال ،
فالفرق المشروع يكون في وسط الرأس . أما الفرق على الجنب : فليس بمشروع ، وربما يكون فيه تشبه بغير المسلمين .
وربما يكون داخلا فىي قول النبي صلى الله عليه وسلم : (( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد :قوم معهم سباط كأذناب البقر يضربون بها الناس ،ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنة البُخت المائلة لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها )).
فإن من العلماء من فسر ((المائلات المميلات ))بأنهن اللاتي يمشطن المشطة المائلة ويمشطن غيرهن تلك المشطة .
ولكن الصواب:أن المراد من كن مائلات عما يجب عليهن من الحياء والدين ،مميلات لغيرهن عن ذلك .0 والله أعلم .من فتاوى الشيخ العثيمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://banibrahim.montadarabi.com
 
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مًنْبٌرٍ آلدًعًوٍة آلسٌّلفْيَة :: مًنْتّْدًى آلشًيَخٌ مًحٍّمًدً بٌنْ صٍآلحٍّ آلعًثْيَمًيَنْ رٍحٍّمًهٍ آللهٍ-
انتقل الى: